أتمنى أن أقول هذه الكلمة مؤبدة.. فأحيانا وجوديتي تتجاوزني.. وأفعل ما لا أريد.. لكن أملي أن يعلم الجميع أن الإقلاع عن التدخين ليس فقط سهلا جدا.. لكنه تجربة ممتعة كذلك..

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

فتوى دار الإفتاء.. رحم الله أيام الدكتور واصل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق