أتمنى أن أقول هذه الكلمة مؤبدة.. فأحيانا وجوديتي تتجاوزني.. وأفعل ما لا أريد.. لكن أملي أن يعلم الجميع أن الإقلاع عن التدخين ليس فقط سهلا جدا.. لكنه تجربة ممتعة كذلك..

السبت، 14 نوفمبر، 2009

أموالك.. كيف تدمر بها صحتك وتدخل بها النار؟


من أجمل المواعظ التي سمعتها قديما في التدخين قول أحد المشايخ قديما.. أنه كفى بالمدخن سفها أن يمتلك مالا؛ وبدلا من أن يصلح به شأنه نجده يستخدمه أسوأ استخدام. فهو يستخدمه ليدمر به صحته في الدنيا، ويقترف معصية أذية المسلمين التي لا يغفرها الله، فيضر نفسه بها في الآخرة.
نادرا ما أحب الوعظ وأنا على معصية. وأشعر أن أفضل نصيحة للعاصي أن يجابه بالصمت وحسب. لكن هذه العظة هزتني. وربما سبب قوتها أنها لم تكن موجهة لي بصورة نصيحة، بل عظة سمعتها عرضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق